Follow by Email

هو الله





يــا غاديــاً في غفلــة ورائحــاً 

 إلى متى تستحسن القبائحا

وكـــم إلى كـم لا تخاف موقفاً

 يستنطـــق الله بــه الجوارحا

واعــجبــاً منــك وأنــت مبصـــرُ

 كيف تجنبت الطريق الواضحا

وكيف ترضى أن تكون خاسراً
 
 يوم يفــوز من يكــون رابحـــاً

(ابن الحاج البكري)


2 التعليقات:

;كارولين فاروق يقول...

صباحك ورد يا لولو
من اجمل ما قرأت
بارك الله فيكِ
تحياتي

غير معرف يقول...

بسم الله ماشاء الله

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting